منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




طرح مناقصة خطوط وكابلات الربط الكهربائي السعودي الشهر المقبل


7 شركات تعرض خدماتها منها «كالبتارو» و«كى أى أس» و«السعودية للحدادة»

تعتزم الشركة المصرية لنقل الكهرباء طرح مناقصة خطوط وكابلات مشروع الربط الكهربائى مع السعودية نهاية الشهر المقبل.

ويصل القاهرة نهاية الأسبوع المقبل وفد حكومى سعودى لمراجعة الجوانب الفنية للمناقصة، وتتضمن 3 أجزاء، وتشمل «الخطوط والكابلات»، التى تتولى مسئوليتها الشركة المصرية لنقل الكهرباء بالتنسيق مع السعودية، أما «محطة المحولات» ستكون مسئولية الجانب السعودى.
وقال مسئول بوزارة الكهرباء لـ«البورصة»: إن 7 شركات عرضت المنافسة على المشروع قبل التقدم للمناقصة، من بينها 3 مؤسسات هندية «كالباتارو، وجيوتى، وكى إى إس»، وشركة السعودية للحدادة.
أوضح أنه يجرى دراسة العروض المقدمة، ولن تقتصرعلى هذة الشركات فقط، وسيتم اختيار أفضل العروض من الناحية الفنية والمالية بالتعاون مع مسئولى السعودية بعد طرح المناقصة رسميا.
وتقدمت شركة كالباتارو بعرض لإنشاء خط خليج السويس، بينما تقدمت جيوتى بطلب لتنفيذ خطوط الربط فى شمال الجيزة، وعرضت «كى أى أس» إنشاء خطوط الربط فى أبوقير وكفر الزيات وباسوس، فيما عرضت «السعودية للحدادة» تنفيذ الخطوط فى مدينة بدر وخليج العقبة.
وقال المهندس جمال عبد الرحيم رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، إن ضوابط طرح مناقصة الخطوط الهوائية يجرى استكمالها بالتنسيق مع الجانب السعودى ومكتب «ترانس جريد سوليوشن» استشارى المشروع.
أوضح أن المشروع ويتكون من خمس حزم تتضمن الأولى محطتى محولات للتيار المتردد – المستمر جهد 500 كيلوفولت بمدينة بدر، ومحطة مفاتيح ربط الخط الهوائى مع الكابل البحرى بمدينة نبق بالأراضى المصرية.
أما الحزمة الثانية فتتضمن محطتى محولات بجهد 500 كيلوفولت بشرق المدينة وتبوك ومحطة مفاتيح ربط الخط الهوائى مع الكابل البحرى بالأراضى السعودية.
وتتكون الحزمة الثالثة من خط هوائى بطول يصل 450 كيلومترا من محطة محولات بدر إلى محطة مفاتيح نبق، والحزمة الرابعة، خط هوائى بطول 850 كيلومترا من محطة مفاتيح الربط إلى محطة شرق المدينة، مروراً بمحطة محولات تبوك.
أما الحزمة الخامسة فتتضمن ربط محطتى المفاتيح بكابلات أرضية بالأراضى المصرية والسعودية و«كابل بحرى» جهد 500 كيلوفولت عبر خليج العقبة بطول 16 كم، وتصل تكلفة المشروع لنحو 1.6 مليار دولار، منها 610 ملايين دولار حصة الجانب المصرى.
أوضح أن التشغيل التجريبى لمشروع الربط الكهربائى مع السعودية، سيبدأ منتصف عام 2017 لتبادل 3000 ميجاوات فى وقت الذروة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://mapp.alborsanews.com/2016/01/27/799359