منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





وزير الشباب والرياضة لـ«البورصة»: 2 مليار جنيه استثمارات تطوير 15 استاداً


100 مليون جنيه استثمارات «النجيل الصناعى» والإنتاج يبدأ فى ديسمبر.. وخطة لإنشاء مصنع لـ«الكرة»

200 مليون جنيه عوائد من مشاركة القطاع الخاص فى مراكز الشباب

102 مليون جنيه مصروفات آخر 4 أشهر معظمها لإعداد الأبطال

 

تستهدف وزارة «الشباب والرياضة» استثمارات بقيمة 2 مليار جنيه، من تعاقدها مع شركة «استادات» لتطوير وإدارة 15 استاداً تابعاً للوزارة على مستوى الجمهورية.

وقال الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة لـ«البورصة»، إنَّ الوزارة تعمل على حصر قيمة الاستثمارات بشكل دقيق، لكنها مبدئياً تزيد على 2 مليار جنيه، إذ ستتولى الشركة إدارة الاستادات، وتطويرها، واستكمال منشآت عدد منها.

وتعاقدت «استادات» مع وزارة الشباب والرياضة، على تطوير وإدارة استادات الإسماعيلية والسويس وبورسعيد ودمياط والإسكندرية، وبنها ودمنهور وكفر الشيخ وشبين الكوم والمنصورة وطنطا والفيوم والمنيا وسوهاج وأسوان، بنظام حق الانتفاع لمدة 15 عاماً.

وقال محمد كامل، رئيس مجلس إدارة شركة «استادات»، إنَّ قيمة حق الانتفاع هى 400 مليون جنيه، بالإضافة لميزانية مبدئية للتطوير والصيانة ومرتبات العاملين والإنشاءات، بقيمة مليار ونصف المليار جنيه، ويمكن أن تصل 2 مليار جنيه، وستشمل خطة التطوير التى سيتم الانتهاء من المرحلة الأولى منها خلال 24 شهراً، تقوية شبكات الهاتف المحمول، وتغطية كل الاستادات بشبكة إنترنت (واى فاى)، وتجهيز دورات مياه، وتحديث الشاشات المتواجدة داخل كل استاد لعرض المباراة والنتيجة، وتجهيز الاستادات للبث التليفزيونى، وتطوير مقصورة الصحفيين، وتطوير كشافات الإضاءة، ورفع كفاءة أرضيات الملاعب والشبكات والرايات ولوحات التبديل والإذاعة الداخلية.

وذكر «صبحى»، أن مصنع «النجيل الصناعى» بالهايكستب، سيبدأ الإنتاج مطلع ديسمبر المقبل، وتبلغ الاستثمارات فى المصنع 100 مليون جنيه، يمكن أن تزيد إلى 200 مليون جنيه بعد فترة.

وأشار إلى أن وزارة الشباب الرياضة تدرس إنشاء مصنع لـ«الكرات»، وتحصر عدد الكرات التى تستهلكها مصر، حالياً، لتحديد استثمارات المصنع، وقدرته الإنتاجية المستهدفة.

وقدر «صبحى»، العوائد التى تحققت من مشروع طرح مراكز الشباب على القطاع الخاص حتى الآن 200 مليون جنيه، من العقود التى تم توقيعها، والدولة تستهدف الوصول إلى 500 مليون جنيه من المشروع بنهاية العام الحالى.

وطرحت وزارة الشباب والرياضة أصولها بمراكز الشباب للاستثمار على القطاع الخاص بنظام حق الانتفاع من 5 إلى 9 سنوات، فى 11 محافظة بالمرحلة الأولى، التى شملت الإسكندرية، والبحيرة، والشرقية، والغربية، والجيزة، وبنى سويف، وأسيوط، وسوهاج، وقنا، والأقصر، والوادى الجديد.

وقال وزير الشباب والرياضة، إن مصروفات الدعم الخاصة بالوزارة خلال آخر 4 أشهر بلغت 102 مليون جنيه، ذهب معظمها إلى رعاية الأبطال والاتحادات الرياضية من خلال اللجنة الأوليمبية واللجنة البارأوليمبية.

وأضاف، أن ميزانية المشروع القومى للموهبة والناشئين، الذى يشمل إعداد وتجهيز الموهوبين فى رفع الأثقال وألعاب القوى والتايكوندو والجودو والملاكمة وتنس الطاولة وكرة اليد وكرة السلة، تبلغ 34 مليون جنيه، بواقع 24 مليون جنيه للمشروع القومى للناشئين و10 ملايين جنيه للموهبة والبطل الأوليمبى.

وأوضح وزير الشباب والرياضة، أن مشروع الألف محترف لم تحدد له ميزانية، ومن المقرر أن تكون مصادر تمويله ذاتية من خلال استمارات الاشتراكات والخط الساخن والبرامج التليفزيونية والإعلانات والرعاة.

وأشار إلى أن المشروع هو استثمار طويل الأجل، تنتظر الدولة العوائد منه بعد عامين على الأقل، وسيتم خلال الفترة القادمة الإعلان عن الهيكل التنظيمى للمشروع بالكامل، بالتعاون مع شركة «بريزينتيشن» التى تتولى رعاية المشروع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://mapp.alborsanews.com/2018/11/17/1152578