منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



«التطوير والتنمية» تستهدف تدريب وتأهيل 40 جمعية أهلية خلال العام الجارى


فاروق: تقديم 130 ألف منحة مجانية لتدريب وتأهيل الشباب

تستهدف جمعية التطوير والتنمية، تدريب وتأهيل 40 جمعية أهلية خلال العام الجارى 50% منها بالصعيد، لتضم لنحو 230 جمعية تم تدريبها خلال 12 عاماً.
قال محمد فاروق، رئيس مجلس إدارة الجمعية، إن خطة الجمعية ترتكز على تطوير وتأهيل القدرات البشرية وتأهيل الجمعيات الأهلية من خلال مركز دعم قدرات المجتمع المدنى التابع للجمعية.
قال، خلال مؤتمر تحضيرى للإعلان عن جائزة التميز لمنظمات المجتمع المدنى: “يوجد فى مصر نحو 56 ألف جمعية أهلية، والفعال منها على أرض الواقع نحو 1000 جمعية فقط؛ نظراً لعدم وجود هياكل إدارية منظمة لهذه الجمعيات ومحدودية الموارد وعدم القدرة على إدارتها، وتعمل الجمعية على توفير التدريب للجمعيات.
أشار إلى أن الجمعية وفرت منح تدريبية لنحو 130 ألف شاب منذ نشأة الجمعية؛ وذلك من خلال توفير برامج تدريبية وتأهيلية للشباب وفقاً لمتطلبات سوق العمل.
أوضح أن 90% من الشباب التى تقدمت لها برامج ومنح تدريبية تم توفير فرص عمل لها من خلال البرنامج الذى يعمل على التنسيق مع الشركات المختلفة لتوفير خريجين لبرامج التدريب تتوافق مع هذه المتطلبات
لفت إلى أن الجمعية تتعاون مع أكثر من 500 شركة وتتعرف على احتياجات الشركات فى الوظائف المطلوبة، ويتم متابعة هذه المتطلبات فى برامج التدريب.
أشار إلى أن الجمعية ستعلن عن الفائزين بجائزة التميز لمنظمات المجتمع المدني والذي سيقام السبت المقبل، بحضور معالى الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، حيث تهدف الجائزة إلى دعم وتطوير قطاع الجمعيات الأهلية وتوفير سبل لرفع قدراتهم المهنية والإدارية.
أوضح أن المؤسسة أخذت على عاتقها تنظيم مسابقة سنوية بدأت منذ 4 سنوات لاختيار أفضل الجمعيات للفوز بجائزة التميز، والتى تركز على المشروعات التى تستهدف المشكلات المجتمعية وتساهم فى العملية التنموية، والتى تقدم لها أكثر من 300 جمعية.
وتتضمن جائزة التميز شهادات تميز ومنح مالية، بالإضافة إلى جوائز عينية، حيث تضم الجائزة الأولى: منحة قدرها 150 ألف جنيه، والجائزة الثانية تشمل منحة قدرها 100 ألف جنيه، وتسجل الجائزة الثالثة منحة قدرها 75 ألف جنيه، وللجائزة الرابعة منحة قدرها 50 ألف جنيه.
وتأسست جمعية التطوير والتنمية -جمعية أهلية غير حكومية لا تهدف للربح -في نوفمبر 1998، وتستهدف رفع قدرات الإنسان المصري سواء كانت مشاركته وإسهامه من خلال القطاع العام أو القطاع الخاص أو منظمات المجتمع المدني وذلك من خلال تحديد الاحتياجات ووضع وتنفيذ برامج التدريب المتعددة بدءاً من حديثى التخرج وحتى القيادة التنفيذية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://mapp.alborsanews.com/2020/03/02/1302906