منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



ارتفاع إيرادات “القاهرة للتكرير” إلى 3 مليارات جنيه خلال 2019-2020


ارتفعت إيرادات شركة القاهرة لتكرير البترول، بنسبة 14% لتبلغ حوالى 3 مليارات جنيه خلال العام المالى الماضى. وبلغت كمية الزيت الخام التى تم تكريرها بمعملى مسطرد وطنطا حوالى 7.3 مليون طن.

جاء ذلك خلال رئاسة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أعمال اجتماعات الجمعيات العامة لشركات بترول القطاع العام لاعتماد نتائج الأعمال للعام المالى الماضى والتى بدأت اليوم الثلاثاء، بالجمعيات العامة لشركات القاهرة والسويس والنصر للبترول.

وأكد الملا أنه يتم حاليا تنفيذ برنامج إدارة الموارد والأصول، فى إطار برنامج التطوير والتحديث لقطاع البترول بكل ما يتعلق بالرقمنة والتطبيقات التكنولوجية الحديثة، والذى يستهدف الانتهاء منه فى نهاية العام القادم وسيتم بموجبه ربط هيئة البترول رقميا بمعامل التكرير ومجمعات التصنيع.

ولفت الملا إلى أنه جارى رفع كفاءة الأداء وتشغيل مصافى التكرير طبقا للخامات المقررة واحتياجات السوق المحلي من المنتجات البترولية، من خلال برامج حديثة تواكب أحدث التكنولوجيات، فضلا ربط النواحي المالية بالهيئة والشركات بهدف سرعة وسلاسة الأداء بدون أخطاء.

وطالب الوزير بالعمل على تحسين أداء العاملين ورفع كفاءتهم لمواكبة التطور التكنولوجى، مشيدا بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية ومحافظتي القليوبية والقاهرة في مشروع رفع كفاءة المنطقة المحيطة بمنطقة مسطرد البترولية.

وأشار إلى أن ضخ استثمارات جديدة فى مشروعات تحديث وتطوير وزيادة الطاقة التكريرية لمعامل التكرير القائمة انعكس بالإيجاب على مواصلة قطاع البترول تأمين احتياجات السوق المحلي من المنتجات البترولية والحفاظ على استقرار.

وأوضح المهندس هشام البُكل رئيس شركة القاهرة لتكرير البترول، أنه تم تكرير حوالى 9 ملايين طن منتجات بترولية لتغطية جانب من احتياجات السوق المحلى من بنزين 80 و92 والنافتا والبوتاجاز والسولار ووقود النفاثات والمازوت والكيروسين والمذيبات العطرية، بالإضافة إلى حوالى 3.6 مليون طن من المازوت لمعمل المصرية للتكرير.

وأشار إلى أن الشركة قامت باتخاذ عدة إجراءات لترشيد الطاقة منها مشروع استرجاع غازات الشعلة وإحلال وتجديد مسخنات هواء أبراج التقطير بالإضافة إلى استخدام الطاقة الشمسية على المباني الإدارية واستخدام نظم الإضاءة الحديثة (ليد) مما أدى إلى تحقيق وفر في القدرة الكهربائية والتي وفرت أكثر من 36 مليون جنيه، بالإضافة إلى أعمال التصنيع المحلي والخدمات الفنية للشركات البترولية وللغير والتي بلغت قيمتها 142 مليون جنيه.

وخلال الجمعية العامة لشركة السويس لتصنيع البترول، عرض المهندس محمد عليوة رئيس الشركة أهم نتائج الأعمال التى تحققت خلال العام، حيث أوضح أن كميات الخام التي تم تكريرها بلغت حوالى 2.5 مليون طن بزيادة نسبتها 51% على العام السابق نتج عنها حوالى 2.8 مليون طن من البوتاجاز والبنزين 80 و92 والسولار والمازوت وغيرها من المنتجات البترولية ساهمت في توفير جانب من احتياجات السوق المحلي، مشيراً الى ارتفاع قيمة ما أنتجته الشركة إلى أكثر من 2.5 مليار جنيه.

وأضاف أنه يتم حالياً تنفيذ عدد من المشروعات الاستثمارية الجديدة لرفع كفاءة التشغيل وتطوير الأداء وتطبيق أحدث معايير السلامة والصحة المهنية، حيث جارى تطوير وتحديث مجمع التفحيم ووحدة جديدة لإنتاج الأسفلت، بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات الإحلال والتجديد والأمن والسلامة وحماية البيئة وترشيد الطاقة للحفاظ على الطاقات الإنتاجية وتحسين اقتصاديات التشغيل.

وخلال جمعية شركة النصر للبترول أوضحت نتائج الأعمال التي عرضها المهندس محمد عبد الله حسن رئيس الشركة أنها قامت بتكرير 3.7 مليون طن خام ساهمت في توفير جانب من احتياجات السوق المحلى من البوتاجاز والنافتا ووقود النفاثات والسولار والمازوت والأسفلت.

وارتفعت قيمة إنتاج معمل النصر خلال العام المالى الماضى إلى حوالى 2.4 مليار جنيه بزيادة نسبتها 7% على العام السابق.

كما تم ضخ استثمارات قيمتها حوالي 1.1 مليار جنيه فى مشروعات الإحلال والتجديد والأمن والسلامة متضمنة إنشاء جهاز تقطير متكثفات بطاقة 1.2 مليون طن سنوياً و3 وحدات فواصل أملاح والمرحلة الثانية من خط استلام الأسفلت و5 مستودعات جديدة ومشروع التكسير الهيدروجين.

وأضاف أنه تم تصدير كميات من المنتجات البترولية من خلال الشركة بقيمة إجمالية حوالى 850 مليون دولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://mapp.alborsanews.com/2020/09/08/1381014