منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



وزير الاتصالات يرحب بإطلاق مسابقة للخريجين لتدشين منصة رقمية تجمع المهنيين المستقلين


التقى الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مجموعة من خريجى مبادرة «مستقبلنا.. رقمى» التى أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتأهيل الشباب لسوق العمل الحر والعمل عن بُعد.

تناول اللقاء أثر المبادرة على مسارهم المهنى وقدرتهم على الوصول لفرص العمل المستقل على منصات العمل الحر العالمية شركاء المبادرة، وذلك بحضور نماذج من الشباب بمقر الوزارة بالقرية الذكية، وبمشاركة مجموعات أخرى من خريجى المبادرة بالمحافظات من خلال بث مباشر عبر تقنية الفيديوكونفرنس فى كل من مركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال بالقرية الذكية، ومقرات مراكز ابداع مصر الرقمية بالمنصورة، والمنوفية، وسوهاج، والمنيا، وقنا، بالإضافة إلى مشاركة نحو ألف مهنى مستقل من خريجى المبادرة عبر الانترنت للتفاعل إلكترونياً مع اللقاء.

وشهد اللقاء استعراض المؤشرات الخاصة بالمبادرة التى أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) للتدريب التطبيقى على المهارات التكنولوجية الأكثر طلباً بالسوق العالمى، وعلى المهارات الاحترافية للعمل الرقمى بالشراكة مع شركة يوداسيتى العالمية وكبرى منصات العمل العالمية مثل منصة «فريلانسر دوت كوم» ومنصة «أب وورك».

وتهدف المبادرة إلى تدريب 100 ألف شاب على تخصصات ذات الطلب المتزايد فى سوق العمل الحر؛ حيث تخرج حتى الآن 31 ألف شاب من 27 محافظة وأكثر من 50 جامعة حكومية وخاصة، فيما التحق منهم ما يقرب من 9 آلاف شاب بكبرى مواقع العمل الحر العالمية.

كما تم استعراض العديد من قصص النجاح لخريجى مبادرة «مستقبلنا.. رقمى» من الطلاب وخريجى الجامعات الذين تمكنوا من الاستفادة من المبادرة فى اكتساب المهارات التطبيقية فى مجالات التكنولوجيا والعمل الحر التى أهلتهم للتنافس على فرص العمل الرقمى المتاحة عالمياً، وتحقيق دخل شهرى يتعدى ألفى دولار.

وقال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات، إنَّ هدف المبادرة هو خلق فرص عمل متميزة للشباب لا ترتبط بالحدود الجغرافية فى ظل تنامى اقتصاد العمل الحر والأعمال المستقلة.

وأضاف «طلعت»، أنه من المقرر عقد لقاءات أخرى مع الشباب فى مقرات مراكز إبداع مصر الرقمية بالمحافظات من أجل مزيد من التواصل.

واقترح أحد رواد العمل الحر تدشين منصة رقمية تجمع خريجى المبادرة والمهنيين المستقلين مع الخبراء فى هذا المجال، وأثنى الوزير على الاقتراح معلناً استعداد الوزارة لإطلاق مسابقة من خلال مراكز ابداع مصر الرقمية يتبارى فيها المتسابقون حول إنشاء منصة تكون بمثابة نادٍ رقمى يتعاون من خلاله رواد العمل الحر ويتبادلون الخبرات.

ورداً على مداخلة أحد الشباب حول تطوير سرعات الإنترنت، أوضح الدكتور عمرو طلعت، أنه يتم تنفيذ خطة لرفع كفاءة البنية التحتية المعلوماتية فى جميع أنحاء الجمهورية، كما سيتم البدء فى تنفيذ مشروع ضمن المرحلة الأولى لمبادرة «حياة كريمة» لربط أكثر من 1300 قرية بكابلات الألياف الضوئية بتكلفة تصل إلى نحو 5.6 مليار جنيه.

ورداً على استفسار أحد المشاركين حول مصادر البيانات المفتوحة، أكد «طلعت»، أنه قد تم إصدار قانون حماية البيانات الشخصية العام الماضى، وجارٍ العمل على إصدار لائحته التنفيذية التى تتضمن إنشاء جهاز لتنظيم وتقنين تداول البيانات فى مصر ووضع آليات حول كيفية حفظها وإتاحتها للعاملين والباحثين فى مجال الذكاء الاصناعى مع ضمان حماية البيانات الشخصية للمواطنين.

كما تضمنت مقترحات الشباب إتاحة المزيد من التدريب العملى ضمن المبادرة، ومزيد من التعمق مع ادراج تخصصات أخرى.

كما تقدم أحد رواد الأعمال بمقترح لمشروع، مطالباً بالحصول على الدعم اللازم لتنفيذه. وفى هذا السياق، دعا الدكتور عمرو طلعت، الشباب إلى الاستفادة من الخدمات التى تقدمها مراكز إبداع مصر الرقمية بالمحافظات والتى يتم من خلالها تقديم الدعم للشباب لتحويل أفكارهم الخلاقة إلى مشروعات ريادية كما تعد ملتقى للشباب لتبادل الخبرات والحصول على التدريب العملى ولقاء المستثمرين، مشيراً إلى أن المبادرة فى صدد إدراج مستوى رابع أكثر عمقاً، كما أن الوزارة لديها العديد من المبادرات التى توفر تخصصات مختلفة والتى يمكن للشباب الالتحاق بها.

وفيما يخص باستفسار الشباب حول إمكانية المشاركة فى مشروعات التحول الرقمى التى تنفذها الوزارة، أوضح الدكتور طلعت أنه تم إطلاق مبادرة «فرصتنا.. رقمية» لتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة والمهنيين المستقلين من خلال تخصيص نسبة 10% من مشروعات مصر الرقمية لهذه الشركات.

وتعليقاً على أن المعدل العالمى لنجاح الملتحقين والمتدربين فى الحصول على فرص ومشروعات مستقلة بمواقع العمل الحر العالمية يقارب 5% بينما معدل التحول لخريجى برنامج (مستقبلنا رقمى) يعادل 5 أضعاف المعدل العالمى، أعرب «طلعت» عن تطلعه إلى مضاعفة هذه الأعداد لتصل إلى 10 أضعاف المعدل العالمى.

الجدير بالذكر، أن المبادرة تشمل ثلاثة مستويات للتدريب التكنولوجى التطبيقى فى التسويق الإلكترونى وبرمجيات تطوير المواقع الإلكترونية وعلوم وتحليل البيانات والتدريب الاحترافى فى مجال العمل الرقمى الحر، والتقديم للمبادرة متاح بصفة مستمرة من خلال موقع egFWD.com، ويتم التحاق دفعات جديدة بالمبادرة شهرياً لتخريج المزيد من رواد العمل الرقمى الحر القادرين على قيادة حياتهم المهنية، والمشاركة فى تحقيق عائد مجزٍ من خلال العمل رقمياً فى خدمات تكنولوجيا المعلومات بالأسواق العالمية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

https://mapp.alborsanews.com/2021/04/04/1432786